خواطر حول صفة كلام الله عند الاشاعرة- الاشاعرة و كلام العجل

بسم الله

يقول الاشاعرة أن الله سبحانه وتعالى يتكلم كلاما نفسيا وقد عاب الله تعالى على قوم موسى عليه السلام أن إلاههم العجل لا يتكلم . قال عز من قائل:
وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَى مِن بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلاً جَسَداً لَّهُ خُوَارٌ أَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّهُ لاَ يُكَلِّمُهُمْ وَلاَ يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً اتَّخَذُوهُ وَكَانُواْ ظَالِمِينَ [الأعراف : 148]
فلو كان قوم موسى أشاعرة لردوا بأن العجل يتكلم كلاما نفسيا !. فيكفي العجل شرفا ( بلازم عقيدة الاشاعرة ) أن له خوار زيادة على الكلام النفسي !

 هذه الخاطرة سجلتها بعد الاستماع الى المقطع الاول من السلسلة (دمشقية يكشف الوجه الحقيقي لعقيدة الاشاعرة في كلام الله وأفعاله (8 فيديوهات)

—–
تفضلوا بزيارة قناة القرون الاولى المفضلة FirstGenerations

Advertisements

About asha3ira2

بسم الله
This entry was posted in فكرة, فضائح, كلام الله, أفكار, أشاعرة, خواطر, خاطرة, صفة كلام الله. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s